استغلال محمد صلاح من قبل رئيس الشيشان في كأس العالم لتحقيق مكاسب سياسيه

13-06-2018 (KSA) تاريخ النشر

قام ناشطون سياسيون روس بتهام الرئيس الشيشاني " رمضان قديروف " بانه قام باستغلال اللاعب المصري " محمد صلاح " حتي يقوم بتحقيق مكاسب سياسيه عن طريق استقباله في ملعب تدريب المنتخب المصري والتقاط الصور معه .


وفي نهائيات كأس العالم في روسيا قام المنتخب المصري باختيار العاصمه الشيشانيه غروزني حتي تكون مقرا له خلال مشواره .

قام الامين العام لمنظمه "فير " المعنيه بقضايا التفرقه في الرياضه علي اساس الجنس او العرق او الدين او الجنسيه " بيارا بوار , ان الاتحاد الدولي لكره القدم الفيفا قد اخطأ بالسماح للشيشان بسبب استضافه بعض الفرق في خلال البطوله بالرغم من سجلها السئ في قمع المعارضين وفي مجال حقوق الانسان .


وقد قام قديروف في حديث له الي بي بي سي في مطلع العام الجاي وأكد علي ان كل التقارير التي قد تحدثت عن عمليات القتل خارج نطاق القانون للنشطاء والمعارضين والحقوقيين في بلاده مفبركه .


واضاف بوار ايضا حيث قال " لقد رفعنا شكوي للفيفا حول اختيار الشيشان مقرا للتدريبات لفتره طويله " .


وقال ايضا في حديثه " لو كنت تعرف قديروف والطريقه التي يدير بها البلاد فستكون متأكدا انه سيحاول تحقيق مكاسب سياسيه من هذا الملف وهو الأمر الذي حدث فعلا " .


وقال ايضا ان هذا الامر يعبر عن صوره واضحه لخطر المجئ الي اماكن يتم فيها انتهاك حقوق الانسان وايضا لا تحترم كما يجب ان يكون وانه يظن ان الفيفا قد ارتكبيت خطيئه كبري للمساح بوجود مركز تدريب رياضي علي الاراضي الشيشانية .


وعلي جانب آخر قالت منظمه العفو الدوليه ان ما قد حدث هو عباره عن عمليه غسيل سمعه بشكل رياضي .


واوضح مدير لجنه السياسات في المنظمه " آلان هوغوارث " ان رمضان قديرون كان دائما ينظر الي محمد صلاح علي انه فرصه عابره ليعمل علي تحسين صورته ولكن يجب علي مشجعي النجم المصري محمد صلاح ان يرو ما خلف هذه الصوره الضاحكه .


وقال ايضا ان طول فتره حكم قديروف كان هناك اعمال مستمره من تعذيب المعتقلين وعمليات الاختفاء القسري وايضا عمليات قتل خارج نطاق القانون .


وعلي الرغم من وجود نجم ليفربول مع المنتخب المصري في معسكره ولكن لازالت الشكوك تحيط بامكانيه لحاقه بأولي مباريات الفريق امام اوروغواي الجمعه المقبل .

تم التحرير بواسطه جهاد