أزمة يوفنتوس الاقتصادية قد تدفعه للاستغناء عن ديبالا لصالح ريال مدريد

01-03-2018 (KSA) تاريخ النشر

أوضحت تقارير صحفية، اليوم الخميس، بأن نادي يوفنتوس الايطالي يعاني من أزمة اقتصادية في الفترة الأخيرة.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "توتو سبورت" الايطالية، فإن الواردات لنادي يوفنتوس انخفضت في عام 2017 بنحو 25 مليون يورو، وذلك بالمقارنة مع عام 2016.

وكان نادي السيدة العجوز قد استغنى عن خدمات لاعب وسطه الفرنسي، بول بوجبا، في صيف عام 2016 لصالح مانشستر يونايتد وذلك مقابل 105 ملايين يورو، حيث كان الصفقة الاغلى في تاريخ كرة القدم في ذلك الوقت.

ولكن في صيف 2017، رفضت ادارة اليوفي بقيادة مديرها التنفيذي، بيبي ماروتا، بيع اي لاعب من نجوم الفريق، خاصة الثنائي المطلوب بشدة في أوروبا، أليكس ساندرو وخوان كوادرادو، حيث ارتبط اسميهما بكبرى الأندية الأوروبية.

وفي السياق ذاته، أوضح موقع "كالتشيو مركاتو" الايطالي، الى ان ادارة السيدة العجوز في حال ارادت زيادة الواردات هذا العام، فعليها الاستغناء عن احد نجوم الفريق، والاقرب للرحيل هو الارجنتيني باولو ديبالا، حيث يحظى باهتمام كبرى الاندية الاوروبية على رأسها ريال مدريد.

واضاف الموقع، الى ان سياسة يوفنتوس في سوق الانتقالات الصيفية، ستتضح بشكل أكبر بعد انتهاء بطولة كأس العالم 2018.