اصابة نيمار تقربه من ريال مدريد

02-03-2018 (KSA) تاريخ النشر

تشير التقارير الأخيرة الصادرة من فرنسا، الى ان النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، يعاني من توتر في العلاقة مع ناديه باريس سان جيرمان وذلك بعد الاصابة التي تعرض لها امام مارسيليا والتي تبعده عن الملاعب لثلاث أشهر.

حيث تعرض نجم السامبا لاصابة قوية في مشط القدم، تتطلب لخضوعه لعملية جراحية وبالتالي سيغيب من 6 الى 8 اسابيع عن باريس سان جيرمان.

وكان الفريق الباريسي يرغب بأن يكمل نيمار عملية علاجه دون الخضوع لعملية جراحية على الأقل في الوقت الحالي، وذلك من أجل استعادته بشكل سريع، ولكن رفض اللاعب ذلك وأصر على اجراء العملية في أسرع وقت ممكن وذلك حتى يكون جاهزاً مع منتخب بلاده في مونديال روسيا بعد 3 أشهر.

وكتبت صحيفة "ليكيب" الفرنسية عنواناً كبيراً "وداعاً باريس"، في حين أشارت صحيفة آس الاسبانية الى العنوان الذي كتبته الصحيفة الفرنسية والذي يمكن تفسيره بسبب انتهاء موسم نيمار مع الفريق الباريسي، وقد تعني الصحيفة الفرنسية الى ان نيمار لن يلعب الموسم القادم ايضاً مع الفريق حيث تثير الشكوك باستمراره فهو يرغب اللعب لنادي ريال مدريد الاسباني.

وعلى الرغم من أن ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان، حاول اخفاء العلاقة المتوترة بين النادي واللاعب، وأكد ان العملية الجراحية تم اتخاذها بناءً على اتفاق الجميع، الا ان هناك في فرنسيا شكوك حول علاقة النادي بنيمار.

وأشارت الصحيفة الإسبانية أيضا إلى أن هناك توترات داخلية في النادي بالنسبة للطريقة التي تدار بها أزمة الإصابة، حيث إن النادي الفرنسي يعلن أشياء، ينفيها ممثلو النجم البرازيلي وخاصة والده.