اسبانيول يسقط ريال مدريد بهدف في الوقت القاتل

28-02-2018 (KSA) تاريخ النشر

حقق فريق اسبانيول فوزاً قاتلاً على ضيفه فريق ريال مدريد بهدف نظيف، في اللقاء الذي جمع بينهما على ارضية استاد كورنيلا البرات، ليزيد من متاعب الميرنجي في بطولة الدوري الاسباني.

سجل اسبانيول هدف اللقاء الوحيد في الوقت القاتب البدل ضائع وتحديداً عند الدقيقة 93 عن طريق اللاعب جيرارد مورينو، لتنتهي سلسلة الانتصارات الاخيرة للملكي والتي استمرت لاربع مباريات متتالية.

ورفع اسبانيول رصيده الى 31 نقطة صاعداً الى المركز 13 مؤقتاً، فيما تجمد رصيد ريال مدريد عند 51 نقطة في المركز الثالث مؤقتاً بانتظار نتيجة مباراة فالنسيا التي تقام مساء اليوم امام اتلتيك بلباو.

منذ الدقيقة الأولى بدأ ريال مدريد بشن هجماته بغية تسجيل الهدف الأول، وكانت الجهة اليمنى التي يقودها اللاعب لوكاس فاسكيز هي الأكثر خطورة وشناً للهجمات، حيث تسببت الكثير من المتاعب لدفاعات اسبانيول وذلك بفضل كرات فاسكيز الخطيرة المتكررة، ولكن التمركز الغير المناسب لبيل في مركز المهاجم الصريح حال دون استغلال العرضيات.

واعتمد فريق المدرب زين الدين زيدان على الأطراف من أجل اختراق دفاعات اسبانيول، وذلك بالاستفادة من مهارات كل من ايسكو وفاسكيز، الى جانب اسينسيو الذي شغل مركز صانع ألعاب، بينما اعتمد اسبانيول اسلوب الضغط العالي في وسط الملعب.

وسيطر ريال مدريد على الكرة، ولكنه واجه صعوبة في اختراق الدفاع المنظم للفريق الكتالوني، وكانت الهجمات المرتدة لاسبانيول شكلت خطورة بالغة على مرمى الميرنجي، خاصة مع اندفاع القائد سيرجيو راموس المبالغ به.

وكاد اسبانيول تسجيل الهدف الأول لفريقه عند الدقيقة 24، وذلك بعدما اخطأ فاران بتمريرة استغلها جيرارد مورينو الذي انفرد بمرمى الملكي ولكن براعة الكوستاريكي كيلور نافاس في التصدي للكرة انقذت فريقه من الهدف المحقق.

هذا ولم ينجح خط وسط ريال مدريد المكون من الثلاثي، أسينسيو وكوفاسيتش ويورنتي من تقديم اي حلول هجومية، حيث لم يستطيعوا خلق اي فرصة حقيقية للمهاجمين على الرغم من المحاولات الكثيرة لأسينسيو.

وألغى حكم المباراة هدفاً صحيحاً لفريق اسبانيول عند الدقيقة 31 سجله اللاعب أوسكار دوارتي وذلك بداعي التسلل، ولكن الاعادة التلفزيونية اثبتت صحة الهدف.

وفي المقابل تغاظى الحكم عن احتساب ركلة جزاء صحيح لصالح ريال مدريد، بعدما منع مدافع اسبانيول تسديدة جاريث بيل بيده، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وحاول ريال مدريد زيادة السرعة والرتم في الشوط الثاني وأصبح كوفاسيتش يتقدم بشكل اكبر الى مناطق الهجوم، ولكن تنظيم دفاعات اسبانيول كانت لها الكلمة في النهاية.

واستبسل الحارسين في انقاذ مرمى فريقهما من الاهداف خاصة حارس الميرنجي كيلور نافاس الذي تصدى لرأسيتين خطيرتين مع انطلاق الشوط الثاني.

بدأ المدربان تغييراتهما من أجل البحث عن الهدف الأول في اللقاء، حيث قام زيزو باخراج ايسكو من الملعب ليدخل بدلاً منه كريم بنزيمة، في حين قام مدرب اسبانيول، فلوريس فيكتور سانشيز، بالدفع بجرانيرو في وسط الملعب.

دخول بنزيمة لم يغير كثيراً على اداء الميرنجي، بل افقده السيطرة على الكرة بشكل نسبي، وكاد ان يتلقى الفريق الهدف الاول لولا تألق نافاس الذي تصدى لرأسية المشاكس مورينو.

عند الدقيقة 80 اخرج زيدان جاريث بيل ودفع بلاعب الوسط داني سيبايوس، وذلك من أجل تنشيط وسط الملعب في اخر دقائق اللقاء، ولكن دون جدوى.

في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع نجح المتألق جيرارد مورينو من تسجيل هدف قاتل لصالح اسبانيول وسط غياب من دفاع ريال مدريد ليمنح فريقه ثلاث نقاط ثمينة.