برشلونه بعبع سوسييداد فى أنويتا

16-09-2018 (KSA) تاريخ النشر

من ضمن منافسات الأسبوع الرابع لليجا قابلت برشلونه فريق سوسييداد على ملعب أنويتا ،والتى إنتهت المباراة بفوز برشلونة بهدفين مقابل هدف واحد، وتغيرت الأحوال من حال الهزيمة إلى الفوز فقد استطاعت برشلونة الفوز على هذا الملعب منذ 11 عام ،ولكن استطاع المدير الفنى لبرشلونة إرنستو فالفيردي تحقيق الانتصار على ريال سوسييداد .

فالفيردي بدأ يرسم خطته من أجل المباراة ويظهر ابتكاراته الفنية وتشكيل الفريق واختيار لاعبي خط الوسط والمهاجمين والمدافعين وأحسن اختيار حارس المرمى ، فقد كان تركيز فالفيردي على خط الوسط لأنه همزة الوصل بين المدافعين والمهاجمين أكثر من الدفاع ولكن بدء التسجيل لنادي سوسييداد، فقد كان الفريق مركز على مهاجمي برشلونة ولا منهم يهاجمون ولكن يدافعون دفاع جيد من أجل عدم فوز برشلونة على أصحاب الأرض .

كان هناك نقاط ضعف فى مهاجمي برشلونة وكان ميسى ليس هو اللاعب العظيم الذي يشهد الجميع بحماسه القتالية في الملعب، فلم يؤد مباراة جيدة وكذلك اللاعب ديمبيليه وجاريتانو لم يجد من الفرديات ماينقذه ،مما جعل أداء الشوط الأول ليس جيد للغاية ، ولكن برشلونة يمتلك لاعبين على عكس المستوى الذى يليق ببرشلونة بل كان فالفيردي يفعل المستحيل فى تشكيل الفريق وينظم الفريق من من خط الوسط والظهير الأيمن وكان فالفيردي لا يظهر ذلك أنه اللاعبين ليسوا على مستوى جيد بل كانت يتخطى كل شئ من أجل إحراز الفريق أهداف .

والواقع أن برشلونة يمر بأزمات وتفكك الفريق على عكس برشلونة الذي كنا نعرفه من قوة وحماسة وكان إسم الفريق له شنة وسط أكبر لاعبين العالم ،ولكن الأن لاعبين الدفاع ليسوا بحالة جيدة وكذلك الوسط ولا يوجد من يمهر الركلات الثابتة فقد يضيعون على الفريق فرصا كثيرة قد تكون مكانها الشباك ،فالآن النادى بحاجة لكى تعيد لبرشلونة قيمته والسمعة التي كان يشتهر بها والألقاب التي حصل عليها ،والقدر أراد فوز برشلونة على سوسييداد للاستمرار فى مشوار منافسات الأسبوع الرابع ولم يفوز برشلونه بفضل مدربه أو بفضل لاعبيه .

تم التحرير بواسطة دينا